مناورات جديدة لأعداء الوحدة الترابية بالبرلمان الأوروبي

Qadia.ma / محمد أيت المودن

يواصل “برناندو بارينا أرزا”، النائب بالبرلمان الأوروبي، تعاونه غير المبرر، مع أعداء الوحدة الترابية للمملكة المغربية، بعد أن دعا مؤخرا، المفوضية الأوروبية إلى فتح تحقيق عاجل في صفقة فرنسية مغربية تم بموجها بيع طائرات بدون طيار للمغرب.

وللإشارة، فقد ألقي القبض على بيرناندو بارينا أرزا، في 4 فبراير سنة 2008، بعد اتهامه أنه على صلة بحزب “باتاسونا” الانفصالي ومنظمة “إيتا” الإرهابية، حيث أمضى عامين في الحبس الاحتياطي، كما أن مسيرته السياسية تتميز بعلاقات غامضة ومشبوهة مع أحزاب ومنظمات تم حظرها.

وحسب ما أوردته مصادر إعلامية، فإن خصوم المغرب، وأعداء وحدته الترابية، يستعينون بمثل هؤلاء الأشخاص لتمرير رسائل الكراهية ضد المغرب داخل المؤسسة البرلمانية الأوروبية.

وفي رده على سؤال بيرناندو بارينا أرزا، قال جوزيب بوريل، المنسق الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية، أنه لا يوجد حظر على تصدير المعدات العسكرية من دول الاتحاد الأوروبي إلى المغرب، وأن هذه الصادرات تتم في امتثال تام لمعايير الاتحاد الأوروبي ومن الدول الأعضاء فيها، مؤكدا أن الصادرات إلى المغرب اجتازت بنجاح جميع اختبارات المعايير الأساسية.

قد يعجبك ايضا
Loading...