أيت الطالب و مخزون حاليل كورونا

Qadia.ma / محمد أيت المودن

نفذ فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب وعيده لوزير الصحة خالد آيت الطالب، بالذهاب بعيدا في موضوع مراقبة مختلف الصفقات العمومية التي قامت بها وزارة الصحة خلال فترة الطوارئ الصحية.
وطالب نواب فريق الأصالة والمعاصرة آيت الطالب بكشف المخزون المتوفر من أجهزة اختبار وباء كورونا.
واعتبر رئيس الفريق النيابي للبام رشيد العبدي في سؤال كتابي موجه لآيت الطالب بأن الكثير من الدول عمدت إلى الرفع من وتيرة إجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا، وكذا اقتناء المعدات الاستشفائية بغاية الحد من انتشار الفيروس بأسرع وقت ممكن وهو الإجراء نفسه الذي اتخذته بلادنا في ظل هذه الجائحة.
وطالب العبدي في نفس الوقت بالإفصاح عن حجم مخزون بلادنا من اختبارات الكشف عن فيروس،كورونا، وعن المعدات التي تم اقتناؤها وكذا عن الاستراتجية الحكومية لتوظيف هذه الاختبارات والمعدات بما يسمح بالكشف عن الحالات المصابة بالفيروس بشكل مبكر وعلاجها وبالتالي محاصرة الوباء والحد من انتشاره.
وكان رئيس نواب الأصالة والمعاصرة قد اعتبر في تصريح لموقع حزبه أن الموضوع يتعلق بتصرفات عامة تمت في ميزانية ضخمة، قدرت في 4 مليار درهم، منها مليارين منحتهما لجنة اليقظة من أموال الصندوق الخاص بتدبير جائحة “كورونا” لوزارة الصحة في بداية الأزمة، قبل أن تفيد بعض التقارير الإعلامية والنقابية أن تصرف وزارة الصحة “الاستثنائي” هذا قد امتد إلى بعض الصفقات الأخرى قدرت مجموعها هذه الجهات في 2 مليار سنتيم، وهي عبارة عن صفقات عمومية كانت قد برمجت في إطار القوانين العادية، قبل أن تتراجع الوزارة عنها وتجعلها استثنائية في ظل قانون الطوارئ.

 

قد يعجبك ايضا
Loading...